Présentation

Profil

  • Les Passeurs D'Arts
  • En couple
  • Les Passeurs D'Arts
  • 24/10/1959
  • Homme

Recherche

رواد بلادي

ghjkll
04.jpg15.jpg
11838 1186548503055 1208572190 30447741 3396819 n

11838 1186538902815 1208572190 30447719 1811296 nmail.google.comkkkkkkkkiu.jpg
11838 1186528982567 1208572190 30447701 6613573 ngenoun.jpg20
11838_1186537062769_1208572190_30447714_2985433_n.jpg

koiuou.jpg

Calendrier

Avril 2014
L M M J V S D
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30        
<< < > >>

رواد بلادي

bouchaib el bedaoui en compagnie du grand violonniste marec
48020139zn1
houcineslaoui
rwicha mohamed
DSC-0413

Images Aléatoires

  • M'Hamed Ouldriri, (3)
  • Abdalla Dhaouadi (9)-copie-1
  • 247099 120693298014794 100002223738418 191040 485455 n
  • Dkiyar
  • Abdalla-Dhaouadi 0067
  • M'Hamed Ouldriri, (4)

رواد بلادي

eeeeeeeeeeee.jpgkkkkkk
jjjjjjjj
homme faisant discours
ggggggg
oo.jpg

Recommander

الموسيقى العصرية المغربية

Jeudi 19 août 4 19 /08 /Août 23:29

من حوض اللكوس الغني بعمرانه ومآثره التاريخية، نقف لحظة وفاء وإخلاص
لموسيقار أبدع في القصيد والزجل رغم إعاقته، إنه الفنان والموسيقار عبد
السلام عامر.
---------------.jpgعبد السلام عامر من مواليد القصر الكبير سنة 1939، وقد كانت بدايته
الفنية تتجلى بمشاركته في الحفلات المدرسية بوضعه للألحان التي توحي
للمستمع أن كلماتها فيها إلمام من موهبة فطرية رغم إعاقته.
تأثر الموسيقار الراحل عبد السلام عامر بأغاني الحسين السلاوي، فأدى له
قطعة غنائية من أدائه تحت عنوان * السكية والبير * وعن أول لحن له قطعة
غنائية من أدائه تحت عنوان * مابان خيال حبيبي الغالي * وقد كان ذلك عام
1959، وتعتبر أغنية * آخر آه * التي لحنها للفنان الكبير عبد الوهاب
الدكالي وكتب كلماتها الشاعر الراحل محمد الخمار الكنوني، وذلك في أوائل
الستينيات منعرجا في حياته الفنية وتحديا نال منه الإقبال والنجاح
الكبيرين.
--------------------------------.jpgتلت هذه التجارب والتحديات أعمال أخرى وصل صداها إلى شيوخ الطرب العربي ،
ومن بين القصائد التي أثارت إعجاب الجمهور المتذوق للحن الجيد والشعر
الراقي والأداء المتميز ، نذكر : * القمر الأحمر، راحلة، الشاطئ، ميعاد،
قصة الأشواق،...* ولعل شهادة الموسيقار الراحل وموسيقار الأجيال الأستاذ
محمد عبد الوهاب حين قال : " لي عظيم الشرف أن تكون هذه الأغنية - القمر
الأحمر - في خزانتي ".، هذه الشهادة زادت من حماس الموسيقار الراحل عبد
السلام عامر ورفاقه أن ينتجوا أعمالا أخرى تنال عطف ورضى عشاق الفن
الجميل والأصيل.
عبد السلام عامرمن بين الفنانين الذين تعامل معهم الموسيقار عبد السلام عامر، الفنان
المقتدر عبد الهادي بلخياط و الفنان الراحل محمد الحياني، اللذان عثر
فيهما علىالمرآة التي تعكس بكل صفاء وصدق حرارة التلحين.
أخلص الموسيقار عبد السلام عامر في ألحانه للقصيد الذي وجد فيه ما يعبر
عن مكنوناته الداخلية، وتشهد قصيدة القمر الأحمر، وغنت لنا الدنيا،
راحلة، الشاطئ، بجودة اللحن وصدقية الشعر والأداء المتميز.
في يوم 14 ماي 1979 يرحل عنا هذا الفنان العبقري العظيم الخالد الذكر
لدار البقاء بعد معاناة مع مرض لم يمهله طويلا، تركنا عبد السلام عامر مع
قصة الأشواق وراحلة وغيرها من الخوالد

hjhjhسمية مدغري علوي

2009/07/12

Par Les Passeurs D'Arts - Publié dans : الموسيقى العصرية المغربية
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Lundi 16 août 1 16 /08 /Août 20:31

 

 

hjhjhإن من وراء هذه الوجوه من الفن الغنائي المغربي لهو دليل على أن الزخرفات الفنية تتسم بطبيعة الفن المغربي، ومثل هذه الأصوات تنم في وجدان كل فنان غيور على الفن المغربي الأصيل.

والفنان المرحوم محمد الحياني يتميز عن غيره من الفنانين بصوته الذي يندمج في الطرب الأصيل، وهو المهد الذي يؤمن به كل فنان أن يسمو إليه، ولكن تبقى الموهبة سمة المتعة الحقيقية في هذا الفن الغنائي المغربي.

-------------------.jpgالفنان المرحوم محمد الحياني من مواليد مدينة الدار البيضاء عام 1943، وكانت اولى انطلاقته الفنية هو تقليده للغناء الكلاسيكي لفنانين كبار كالراحل عبد الحليم حافظ، وهنا اكتشف حبه وشغفه بالفن والطرب الأصيل، فكانت أغنية * ياوليدي العزيز* التي كتب كلماتها ولحنها الأستاذ عبد الله التازي وذلك عام1963، وبعد ذلك كانت اول قطعة لحنها له الأستاذ المرحوم الناياتي عبد الحميد بنبراهيم *الحب الأبدي * من شعر الأستاذ محمد الهواري وذلك في24 أبريل1965، وتلت ذلك أعمال أخرى
*بغيتي أو كرهتي* كلمات الزجال الراحل علي الحداني واللحن للراحل عبد الحميد بنبراهيم وذلك 31 أكتوبر 1966 ثم *ذكرى الطفولة * شعر الأستاذ عبد الرفيع الجواهري ونفس الملحن، وكان ذلك 21 دجنبر 1967.


mohamed-heyani.jpgولج الفنان الراحل محمد الحياني المعهد الموسيقي بساحة بيتري بالرباط عام 1964 وذلك حتى يتسنى له صقل موهبته ويكون رصيدا ثقافيا موسيقيا يستطيع من خلاله البحث عن المقامات الموسيقية التي تناسب صوته ليبتعد عن التقليد الذي لا يعطي الصورة الحقيقية للفنان.

تعامل الفنان محمد الحياني مع كبارالفنانين في مجال الكتابة والتلحين ومن بينهم، علي الحداني ، حسن القدميري، عبد القادر وهبي ، عبد القادر الراشدي...

يمتلك الفنان الراحل محمد الحياني قوة في الصوت وصدقا في الأداء وشموخا في العطاء الفني، وحسا إنسانيا متيزا في جل معاملاته، صوت يجمع بين الطرب والشجن في أدائه المتميز في ادائه للقصيد، الشيء الذي لفت انتباه المهتمين المشارقة من ملحنين وكتاب، حيث أبوا إلا أن يساهموا بدورهم في مده ببعض أشعارهم لأدائها على اعتبار أن العمل لا يدخل في إطار المجاملة بقدر ما يرتكز على خصوصيات معينة، وعلى مواصفات تخضع لشروط الأداء الجيد.


الفنان محمد الحيانيومهما حاولنا في تعداد مناقب الراحل ورصد محطات مسيرته الفنية فلن نوفيه حقه، ولعل المنابر التي أشادت في الشرح والتحليل لأكبر دليل على ماكان يتميز به الراحل محمد الحياني من سمعة طيبة ودماثة خلق إلى جانب الإعجاب والتقدير الذي كان يتلقاه من مختلف شرائح المجتمع المغربي والعربي.

أتيحت للراحل محمد الحياني فرصة للمشاركة في عمل سينمائي خاض بطولته وهوفيلم * دموع الندم* الذي لعب فيه دوره بكل تلقائية وعفوية صادقة..وكان لجانبه، الفنانة القديرة حبيبة المذكوري، والفنان القدير حمادي عمور ، والفنانة ثريا جبران وآخرون...

لقي هذا الفيلم نجاحا منقطع النظير حيث ظل يعرض لأسابيع متتالية في دور السينما ببعض المدن المغربية، منها الدرا البيضاء، الرباط، طنجة.. وكان ذلك في الثمانينات...

mohamed-heyaniتشاء الأقدار أن يغادر الفنان الراحل محمد الحياني أرض الوطن باتجاه فرنسا قصد العلاج تحت الرعاية السامية للمغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، وفي قولة للفيلسوف الألماني *نيتشه* "أمام الأمور الكبيرة والمفجعة يكون الصمت هو الأجدى"، ففي غياب الراحل محمد الحياني تتوقف الموسيقى عن إيقاعها، الدفين ويتحول هذ الفضاء إلى صمت أبدي خاصة في هذا الصوت الذي لا تغيب فيه المتعة الحقيقية، رغم الهرطقات التي تحوم حول طبيعة هذا الغناء


في يوم 23 أكتوبرعام 1996، يذهب الفنان محمد الحياني في رحلة أبدية تاركا أعمالا خالدة في قلب كل محبيه وجمهوره العريض وفي تاريخ الأغنية المغربية.

fgfgرحم الله محمد الحياني وأسكنه فسيح جناته ، وإنا لله وإنا إليه راجعون
 

سمية مدغري علوي


 


 

Par Les Passeurs D'Arts - Publié dans : الموسيقى العصرية المغربية
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Lundi 16 août 1 16 /08 /Août 01:50

 

الموسيقارنعمان لحلو فنان بكل المقاييس

موهبة تجمع بين العمق الأكاديمي، موهبة التلحين والغناء، هو إلى جانب دراسته العلمية في مجال الموسيقى لديه صوت شجي وأذن موسيقية ورصيده الموسيقي يفوق الستين أغنية، أغلبها من كلماته وألحانه وأدائه، وأخرى مؤداة بأصوات أخرى، أول شهرة له كانت أغنية * أمانة عليك يا مركب* مع الفنانة لطيفة رأفت و* بلادي يازين البلدان وتلتها أغاني أخرى لاقت كلها التجاوب والنجاح الكبيرين من طرف الجمهور كـ : لمدينة القديمة، شفشاون، صباح بلادي، مقياس جديد، ... وعن إنتاجاته الجديدة أغنية عن مدينة تافيلالت، التي تتغنى بجمال المدينة وسحرها، وأخرى عن * رحمة * تحكي عن معاناة طفلة مع داء السرطان، و *الما * أغنية جديدة للحفاظ عن الحياة، وآخر إنتاجاته عن * راضية * إنه الفنان والموسيقار الشاب نعمان لحلو.

 

 

الفنان والموسيقار نعمان لحلو

 

hjhjhحاورته: سمية مدغري علوي

 

* كيف قضيتم إجازتكم الصيفية ؟

 

 

-----------2.jpgنعمان لحلو: إجازتي الصيفية هي فترة عمل بالنسبة لي، حيث أسافر كثيرا لإحياء حفلات أو لتسجيل أغاني سواء داخل المغرب أو خارجه، أو لإنتاجات فنية معينة، اللهم بعض الأيام القليلة.. أما عطلتي غالبا ما تكون في شهر فبراير.

 

* هل كان هناك اعتراض من طرف الأسرة لولوجكم الميدان الفني ؟

 

نعمان لحلو 2نعمان لحلو: أعتبر من الفنانين الذي حالفني الحظ كوني أنتمي إلى عائلة مثقفة، وأشقائي لديهم باع طويل في العلم والدراسة حيث تلقيت التشجيع، وكان شرطهم الوحيد أن ألج الميدان الفني من بابه الواسع .

* كل فنان مبدع لديه أغنية مرتبطة باسمه، نأخذ على سبيل المثال الراحل محمد الحياني (راحلة) والفنان الرقيق عبد الواحد التطواني (ماشي عادتك هادي) وغيرهم، عندما نذكر اسم الموسيقار نعمان لحلو تأتي إلى مسامعنا مباشرة أغنية (لمدينة القديمة – شفشاون.) أين يرى الفنان نعمان اسمه وسط الكم الهائل من الأغاني رغم الرصيد الهائل الذي لن نستثني منه أية أغنية ؟

 

نعمان لحلو 2نعمان لحلو:عندما نذكر عبد الهادي بلخياط ليس شرطا أن تكون القمر الأحمر، ربما أن هذه الأغنية لقيت شهرة كبيرة ، أما أغنية (لمدينة لقديمة وشفشاون) جاءت بعد أغنية (أمانة عليك يا مركب وبلادي يازين البلدان ) وبعد عشر سنوات ولدت (لمدينة القديمة وشفشاون) ، وشخصيا لا أحبذ أن أكون لصيقا أو مرتبطا بأغنية معينة، أحاول في كل فترة من الفترات أن أنوع إنتاجاتي التي هي غزيرة جدا، حيث أديت أغاني تصل إلى خمسين أغنية، وكذا الأغاني التي لحنتها لأصوات أخرى تفوق الستين أغنية، وليس لدي فرق بين أغنية وتلك ربما هناك أغاني لاقت نجاحا وشهرة أكثر مثل ( لمدينة القديمة وشفشاون وتافيلالت ...والآن أغنية راضية) وقبل ذلـــك ( أمانة عليك يا مركب) مع الفنانة لطيفة رأفت و (بلادي يازين البلدان) التي أصبحت تدرس في المدارس، وهذه علاقة الأغنية بالجمهور وليس علاقتي مع أغنياتي.

 

* هل تتقبلون النقد ؟

 

نعمان لحلو 2نعمان لحلو: بالطبع إذا كان نقدا بناءا، فالنقد البناء هو شيء جميل نفتقده في المغرب لافتقادنا للنقاد الموسيقيين، إذا كان في محله، لأن الناقد لما ينتقدك يمنحك البديل وهنا أحترمه، ولكن النقد لمجرد الغوغاء، لا أعيره اهتماما وأعتبره كلاما لا يرد عليه.

 

* كيف ترون الأغنية المغربية خلال الفترة الأخيرة ؟

 

نعمان لحلو 2نعمان لحلو: لو شاهدتم برنامج مشارف فأنا ضد تسمية الأغنية المغربية، أنا أفضل الغناء المغربي المعاصر والتي تجتمع فيه مزاجا للأغنية المغربية وتضيف إليها الغيوان والجيل الجديد في الساحة الغنائية، ولست ضد أي لون من الألوان الغنائية التي تدخل في إطار الغناء المغربي المعاصر، أما بالنسبة للأغنية المغربية، أعتقد ليست هناك أرضية تمكننا من الحكم على الأغنية المغربية، هناك محاولات فردية هنا وهناك لا ترقى لأن تكون ساحة فنية مغربية موسيقية، ولكن كيفما كان الحال الأغنية المغربية في المغرب مهما تحثنا عنها تظل على الأقل تلعب دور انعكاس صورة صادقة على تحول المجتمع، فالموسيقى ماهي إلا مرآة لا تعكس مثل هذه الأشياء وأعتقد أننا في مفترق الطرق يجب أن نراجع تاريخنا الفني لكي نسمي الأشياء بمسمياتها الحقيقية، ونحن في هذه المرحلة وفي العشر سنوات المقبلة سوف تشهد نوعا من التأطير الحقيقي للغناء في المغرب، لأن الغناء في العشرين سنة الأخيرة كان من لا ميدان له، وبالتالي الناس جزافا تصدر أحكاما هنا وهناك ، أعتقد أن السنوات المقبلة سوف تعطي تأطيرا صحيحا للغناء المغربي وللساحة الغنائية المغربية، برأيي الشخصي باستثناء الجيل والغيوان، أن أغلب ما سمعناه هو مجرد بحث عن الذات وبحث عن الهوية، نحن بصدد إيجادها.

 

 

* هل لديكم مع كل أغنية حدث معين ؟

 

نعمان لحلو 2نعمان لحلو: أكيد، فكل أغنية لديها شرارة ، فكل ما أغنيه فهو نابع من قلب صادق وله علاقة بالواقع، وآخر إنتاجاتي هي أغنية عن ابنتي(راضية)

 

* إذا عرض عليكم سيناريو لفيلم سينمائي هل ستوافقون ؟

 

نعمان لحلو: عرضت علي عدة أعمال لها علاقة بالتمثيل ورفضت، ربما قد أغير رأيي إذا كان السيناريو لديه علاقة بالفنان، ولكن التمثيل لا يستهويني، لو واصلت مساري في الغناء فهذا يكفيني.

 

* معظم أعمالكم من ألحانكم وكلماتكم وأدائكم، وبعضها من طرف كتاب آخرين، من هم الكتاب الذين تتعاملون معهم وتروقكم مواضيعهم ؟

 

نعمان لحلو 2نعمان لحلو: كل أعمالي من ألحاني وليست كلها من كلماتي، ولو أتيحت لي الفرصة أن ألحن عملا ليس من كلماتي ووجدت فيه أنه يستجيب إلى زاوية معينة أتطرق إليها سواء في الألحان التي أؤديها والتي ألحنها لغيري، تعاملت مع الشاعر الكبير محمد الباتولي أكثر من مرة، والأستاذ أحمد الطيب لعلج، والفنان الزياتي الإدريسي، والفنان رابح التيجاني، أيضا مع شاب متميز رشيد بولعيون، ربما قد أتعامل مع أي شخص وإن لم يكن معروفا بمجرد أن يكتب شيئا للغناء وليس شعرا لأن الشعر يختلف عن الزجل ويختلف عن الأغنية.

 

* الفنان الذي يطرب نعمان لحلو؟

 

نعمان لحلو 2نعمان لحلو: كل فنان يطربني في مجاله، إذا تحدثنا عن الأغنية العربية أو المشرقية، فسأقول الموسيقار والفنان الكبير محمد عبد الوهاب، أيضا الفنان الكبير وديع الصافي الذي أعتبره الأب الروحي، أيضا فيروز، ومن الجيل الجديد هناك غادة رجب، أنغام، صابر الرباعي، كاظم الساهر، أما الأغنية الغربية فهناك الهنود أقول ياني، نصرت علي خان....... والموسيقى الكلاسيكية فهناك، موتسارت الذي أستمع إليه كثيرا، أماعن الثرات المغربي فهناك أحواش والموسيقى الأندلسية والعيطة والموسيقى الكلاسيكية العالمية، هذا هو نعمان الشخص.

 

* آخر كلمة:

 

نعمان لحلو: شكرا على الاهتمام.

 

حاليا الفنان والموسيقار نعمان لحلو يستعد لتصوير فيديو لأغنية * تافيلالت *

noaman-lahlou.gif

 

ملحوظة: هذا الحوار كان في أولى أيام رمضان.

Par Les Passeurs D'Arts - Publié dans : الموسيقى العصرية المغربية
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Lundi 16 août 1 16 /08 /Août 01:39

 

 



 

الفنان إسماعيل أحمد

نبذة وجيزة من حياته

الفنان إسماعيل أحمد من مواليد مدينة الرباط سنة 1933، كان في صباه وراء كل نغمة جميلة حتى تشبع بالأنغام المغربية لكن المقامات الشرقية كان قد اتخذها بتقليد أغاني محمد عبد الوهاب وسيد درويش، وقد كانت مساهمته فترة النهضة الفنية، حيث التحق بالجوق العصري سنة 1953، كعازف على آلة الكمان، والعود.

ولأجل المعرفة والتحصيل، انتقل إلى سوريا ثم القاهرة ومنها بدأ يغني....ويرجع الفضل للأستاذ عبد القادر الراشدي الذي مهد له طريق الألحان، الذي سيتناسب مع صوته في طريقة الأنغام المغربية، ومن ثم دخل ميدان المنافسة مع الأصوات التي ظهرت منذ الخمسينيات لينال إعجاب وتقدير الفنان والأستاذ أحمد البيضاوي.

لم يقتصر الفنان إسماعيل أحمد في مسيرته الفنية بالتجوال في المدن المغربية، بل قام بجولات في الأقطار العربية والأوروبية، وتحتفظ له الخزانة الوطنية بقطع خالدة تتغنى بها الأجيال، كـ ( خفة الرجل، حبيبي لما عاد، المدد، وغيرها...) والتي اتخذت مسار ومنهاج الراحل إسماعيل احمد منهاجا لهم في حياتهم الفنية.

أصيب الفنان إسماعيل أحمد بمرض في الكليتين الشئ الذي جعله يقوم في مرات عديدة بتصفية الدم في السنوات الأخيرة من وفاته.

الاثنين فاتح أبريل من عام 1997 ينتقل إسماعيل أحمد على جوار ربه تاركا رصيدا هائلا من الأغاني التي تحتفظ بها الخزانة الصوتية لدار الإذاعة الوطنية، وقد اتخذه الأجيال مسارا ومنهاجا لمسيرته الفنية ولازلنا نسمع بين الفينة والأخرى أغانيه التي تردد بأصوات فنانين ناشئين.

 



Par Les Passeurs D'Arts - Publié dans : الموسيقى العصرية المغربية
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Lundi 16 août 1 16 /08 /Août 01:32

 

 

 

بدأ المطرب المغربي أحمد الغرباوي، حياته الفنية عازفا على آلة الكونترباص سنة1957، مع جوق المتنوعات الذي كان يرأسه عازف الكمان الشهير، الراحل أحمد الشجعي، وسنه لم يتجاوز 15 عاما، ورغم ميولاته الموسيقية، كان لديه إحساس بأن بداخله طاقة فنية كبيرة مصدرها صوته، الذي سمعه الإذاعي أحمد ريان بالصدفة، حين كان يترنم بكلمات شعبية للزجال عبد الكريم بوعلاقة، فاقترح عليه إتمام الأغنية وتسجيلها بصوته سنة 1953، لتكون أغنية "بيضة ومزيانة وخد وردي" أول قطعة يبدأ بها الغرباوي مساره الفني.
سجل بعدها العديد من الأغاني العاطفية، نذكر منها أغنية "غريب" التي غناها رفقة العود فقط، إلا أن اسمه صار أكثر تداولا في الوسط الفني وبين الجمهور المغربي، بعد أن جرت إذاعة أغنية "ملهمتي" التي أهداها إياه مدير الإذاعة المصرية آنذاك، احمد رامي عام 1962. وكانت القصيدة مكونة من ثلاثين بيتا شعريا اختار منها عشرة أبيات فقط، وهي من أروع ما أبدعه الشاعر المصري احمد نديم، الذي كان مديرا لمدرسة المغرب العربي بالرباط، في الستينيات من القرن الماضي، زمن المنافسة الحادة والشريفة بين شباب الفن وكباره، الذين أغنوا ريبيرتوار الأغنية المغربية بمساهماتهم، التي ستظل خالدة على مر السنين.
يقول الراحل في أحد تصريحاته "لـ"ـملهمتي" وقع خاص في تاريخي الفني، فهي التي حققت لي الانتشار الواسع، ومهدت لي طريق النجاح، في وقت كانت المنافسة بين الفنانين على أشدها".
يضيف الغرباوي، "تزامنت "ملهمتي" العديد من الروائع المغربية، خصوصا "القمر الأحمر" التي لحنها الراحل عبد السلام عامر لعبد الهادي بلخياط، وأذيعت مع أغنيتي على أمواج الإذاعة الوطنية في برنامج خاص بالأغاني الجديدة، كان يعده الفنان الراحل احمد البيضاوي بداية الستينيات من القرن الماضي، كما كانت هذه الأغنية مرتبطة بتألق فريقي المفضل نادي "سطاد المغربي" الذي كان جمهوره يرددها في ملاعب كرة القدم، خصوصا في مباريات "سطاد المغربي".
ويقول الفنان ورفيق دربه عبد الواحد التطواني، الذي كان مرشحا لأداء أغنية "ملهمتي"، بعدما أعدها الفنان أحمد الغرباوي، خصيصا له، ووعده بها، "وعدني الراحل الغرباوي بـ "ملهمتي" وسجلها بصوته فأبدع".
ويضيف الفنان عبد الواحد التطواني "كانت لأغنية "ملهمتي"، مكانة خاصة في نفس الغرباوي، الذي حقق معها انتشارا واسعا في وقت كانت المنافسة قوية جدا بين الكلمة الجادة واللحن المتقن، إذ تزامنت مع العديد من الروائع التي أبدعها عمالقة الفن المغربي في تلك الفترة".
وكانت الحفلات التي كان يحييها الملك الراحل الحسن الثاني، محكا حقيقيا للغرباوي، إذ جعلته يتعرف على فناني مصر مثل عبد الحليم حافظ الذي ربطته به علاقة صداقة قوية، ومحمد عبد الوهاب وأم كلثوم، وفريد الأطرش، الذي كان يحلو للغرباوي ترديد أغانيه في حضرة الراحل الحسن الثاني الذي كان معروف عنه، تشجيع الفنانين المغاربة، إذ كان يمنحهم الفرصة لإظهار براعتهم أمام الفنانين المصريين، من خلال إعادة غناء بعض الأغاني لمحمد عبد الوهاب أو فريد الأطرش وسواهم من رواد الأغنية المصرية، وكان أن طلب الملك الراحل من الفنان، أن يغني لفريد الأطرش أغنية "أول همسة"، ما جعل الجميع في دهشة على تفرد الغرباوي في الأداء، فضلا عن قوة صوته.
طيلة مسيرته الفنية الطويلة لم يستطع الغرباوي تقديم أغان ناجحة بحجم أغنية "ملهمتي" التي اقترن اسمه بها، طيلة مسيرته الفنية، التي امتدت لأزيد من نصف قرن من الزمان، أبدع خلالها العديد من الأغاني التي ارتبطت بأذهان عشاقه، مثل أغاني "بلغوها" و"أماه"، و"أنا عبد الزين"، " فكر مرة "، " جرح وعذاب" ، " بلغوها
"......


رحل الفنان أحمد الغرباوي عن عالمنا مطلع سنة 2008 عن عمر يناهز الواحدة والسبعين. كرسه مجهوده كله لخدمة الموسيقى والأغنية المغربية، تاركا لمحبيه ومعجبيه ريبيرتوارا فنيا تجاوز 450 أغنية.

 

 

 

 

 

 

Par Les Passeurs D'Arts - Publié dans : الموسيقى العصرية المغربية
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Lundi 16 août 1 16 /08 /Août 01:17

 

الفنان العابد زويتن – ملحن-

من مواليد سنة 1931 بمدينة فاس، شب فيها وترعرع بين أحضان أسرة فنانة عريقة، حيث كان أبوه المرحوم الصديق زويتن مبدعا في فن السماع والملحون، فورث عنه هذا الفن الجميل 
كان المرحوم العابد زويتن يجيد تجويد القرآن الكريم،وهذا جانب من جوانبه الخفية ولا يعلمه جميع الناس.

التحق بدار الإذاعة والتلفزة المغربية بالرباط في أواخر الخمسينات وبداية الستينات بجوق المتنوعات حيث قضى بعض الوقت إلى أن جاءت الحركة الإ نتقالية ففضل الرجوع إلى مسقط رأسه للعمل بالإذاعة الجهوية لمدينة فاس تحت رآسة المرحوم أحمد الشجعي.

لحن العديد من الأغاني منها الوطنية والدينية والعاطفية حيث غنى له عدد من المطربين والمطربات المغاربة على رأسهم الفنان عبد الحي الصقلي الذي غنى له معظم ألحانه،وكذلك أسماء مرموقة كعبد المنعم الجامعي، إسماعيل أحمد،المعطي بنقاسم،عبد الغني بنسليمان،محمد المزكلدي،عبد العاطي أمنا،عماد عبد الكبير، ومن الأصوات النسائية أذكر الفنانة سعاد محمد،لطيفة رأفت،كنزة شريف وعتيقة عمار

غنى العابد زويتن العديد من ألحانه أشهرها هذي ثلث أيام،ضاعت لي نوارة،هلال رمضان وغيرهم من أغاني المناسبات إلى أن ألم به مرض عضال لمدة سبع سنوات لم ينفع معه علاج حتى وافته المنية بمدينة فاس عن سن يناهز 68 وذلك يوم 4 مارس من سنة 1999.

 

سمية مدغري علوي fgfg

خريجة معهد الصحافة وعلوم الاتصال

Par Les Passeurs D'Arts - Publié dans : الموسيقى العصرية المغربية
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus - Articles les plus commentés