Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

Présentation

Profil

  • Les Passeurs D'Arts

رواد بلادي

ghjkll
04.jpg15.jpg
11838 1186548503055 1208572190 30447741 3396819 n

11838 1186538902815 1208572190 30447719 1811296 nmail.google.comkkkkkkkkiu.jpg
11838 1186528982567 1208572190 30447701 6613573 ngenoun.jpg20
11838_1186537062769_1208572190_30447714_2985433_n.jpg

koiuou.jpg

Recherche

رواد بلادي

bouchaib el bedaoui en compagnie du grand violonniste marec
48020139zn1
houcineslaoui
rwicha mohamed
DSC-0413

رواد بلادي

eeeeeeeeeeee.jpgkkkkkk
jjjjjjjj
homme faisant discours
ggggggg
oo.jpg

Pages

Texte Libre

JJJJJJJ.jpegMM.jpgFFFFFF.jpgDDDDD.jpgHHH.jpgJJJJJ.jpg

Texte Libre

04Casa - Chanteurs marocains 86-1
2 août 2012 4 02 /08 /août /2012 21:23

 الطائفة العيساوية المراكشية برآسة المقدم محمد بالحاج

601094_354678347935800_261360494_n.jpg

543334_354678761269092_2030291976_n.jpg

248126_354678461269122_973203464_n.jpg

546324_333897740013861_431684772_n.jpg

547341_333890243347944_1971891859_n.jpg

582145_333906546679647_606064332_n.jpg

533125_333897496680552_1075510428_n.jpg

577153_339867352750233_1009031215_n.jpg

578254_334710666599235_1884747543_n.jpg

305668_333888076681494_551041552_n.jpg

Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans الطريقة العيساوية
commenter cet article
22 juin 2012 5 22 /06 /juin /2012 00:48

598707_10151058416624783_338286388_n.jpg

 

مركز اليونسكو لملتقى الثقافات

بالخميسات

 

بــــلاغ صحفــــي

 

استطاع المنظمون للملتقى للزجل والشعر الأمازيغي من الجمع بين جنسين إبداعيين زجلي وأمازيغي ولأول مرة في إطار برنامج موحد كبير...ويُنظم هذا الملتقى مركز اليونسكو لملتقى الثقافات، والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة لجهة الرباط –سلا- زمور- زعير، وجمعية حمو واليازيد.. وبدعم مادي من الزجالات أمينة الخياطي- نعيمة الحمداوي- الزهراء الزرييق..وقد اختار المنظمون شعارا خاصا للدورة وهو:" الزجل المغربي في ضيافة الشعر الأمازيغي.. " أما الدورة بأكملها فقد سميّتْ باسم الفقيد الشاعر والباحث مصطفى حيدر، كما سيخصص حيز هام لتكريم روح هذا الرجل الفاضل، كذا روح الشاعر الباحث محمد بنعلي أبو إناس. الذي لبى نداء ربه في شهر يونيو الماضي ،وذلك يوم الجمعة 13 يوليوز 2012 بقاعة محمد الفاسي بمركز

اليونسكو لملتقى الثقافات بالخميسات ابتداء من لساعة 7 مساء

وفي نفس اليوم والمكان والساعة، ستنظم قراءات زجلية وفي الشعر الأمازيغي يشارك فيها الشعراء: أحمد المسيح-إدريس الزاوي-عبد الواحد بلعايدي-حميدة بلبالي – أمينة الخياطي- عبد الرحيم الحرناتي- علي مفتاح- الزهراء الزرييق- إدريس بلعطار- محمد مومر- محمد بن دادوش- الميلودي العياشي- إدريس الهكار-إدريس أزلماط- لحسن باديس- الصديق البكراوي-عادل لطفي - نعيمة الحمداوي- حميد تهنية- مصطفى سرحان

وسيشارك في الجانب الموسيقي كل من : المنشدة الواعدة في فن الملحون سهيلة الشرقاوي، والثنائي الموسيقي غسان توفيق ورضى بلغازي، وإدريس بلعطار في وصلات كناوية..ومصطفى سرحان في الإنشاد الأمازيغي

ويوم السبت 14 يوليوز 2012 ستنظم ما ئدة مستديرة في موضوع: الكائن والممكن في مسار قصيدتي الزجل والشعر الأمازيغي: سؤال الهوية والترجمة" إعداد وتنشيط ذ مصطفى سرحان

وسيختتم الملتقى بتوزيع شهادات المشاركة على المشاركين في هذا الملتقى التطوعي التضامني الذي نظم ضدا على وضعية الركود المفروض على مدينة الخميسات الناهضة بفضل من يريدون لها الحياة والتوهج

 

 

 

الخميسات ص- ب 254 الرمز البريدي 15000 الخميسات - البريد الالكتروني: errachek@yahoo.fr

الهاتف الجوال: التابث: 0672324212 - الهاتف 0537553406 - الفاكس:0537557033

*********************************************************************************************

 

 

الملتقى الوطني الأول للزجل والشعر الأمازيغي

دورة الشاعر الفقيد مصطفى حيدر

البرنامج العام

 

 

الجمعة 13 يوليوز 2012: بمركز اليونسكو 7مساء

  • إنشاد في فن لملحون للفنانة سهيلة الشرقاوي، إنشاد أمازيغي للفنان الشاعر مصطفى سرحان

  • كلمات ترحيبية

  • الجلسة الأولى من القراءات الزجلية وفي الشعر الأمازيغي بمشاركة:أحمد المسيح  إدريس الزاوي- عبد الواحد بلعايدي – حميدة بلبالي أمينة الخياطي عبد الرحيم الحرناتي- علي مفتاح – الزهراء الزرييق

  • لحظة تكريم الفقيد الشاعر مصطفى حيدر: إنشاد غنائي للفنان غسان توفيق يصاحبه الفنان رضى بلغازي .. تقديم شهادات في حق الفقيد من طرف: مركز اليونسكو- جمعية حمو واليازيد- المجلس العلمي المحلي بالخميسات – مؤسسة موسى بن نصير.إبنه البار إياد حيدر

  • قراءة قصيدة من ديوانه بصوت الشاعرة نعيمة الحمداوي

  • تسليم عائلته شهادة الاستحقاق و تذكار خاص

  • الجلسة الثانية للقراءات الزجلية وفي الشعر الأمازيغي بمشاركة: إدريس بلعطار- محمد مومر- محمد دادوش –الميلودي العياش – إدريس الهكار إدريس أزلماط – لحسن باديس حميد تهنية- عادل لطفي – نعيمة الحمداوي –مصطفى سرحان

  • جلسة وفاء لروح الشاعر الفقيد محمد بنعلي:تقديم شهادات في حقه من طرف محمد الراشق- مصطفى سرحان- أحمد المسيح

  • قراءة قصيدة من ديوانه ظل مسافر بصوت الشاعر مصطفى سرحان

  • تسليم شهادة الاستحقاق لابنته البارة إناس بنعلي

11 ليلا بمركز اليونسكو: سمر فني وإبداعي: بمشاركة: غسان توفيق ورضى بلغازي وسهيلة الشرقاوي وإدريس بلعطار...ومجموعة من أهل الإبداع في الزجل والشعر الأمازيغي

 

السبت 14 يوليوز 2012بمركز اليونسكو: 10 صباحا مائدة مستديرة في موضوع: " الكائن والممكن في مسار قصيدتي الزجل والشعر الأمازيغي: سؤال الهوية والترجمة" إعداد وتنشيط ذ مصطفى سرحان

اختتام الملتقى وتوزيع شهادات المشاركة

 

 

 

 

Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans أخبار فنية
commenter cet article
5 septembre 2011 1 05 /09 /septembre /2011 23:45

dak

تماشيا مع التوجيهات السامية لرائد الأمة جلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي تتجلى في الاعتناء بتراثنا المتنوع واستثمار جوانب منه في حاضرنا، وسعيا وراء تنمية شاملة وكذا الاهتمام بالشأن الثقافي الذي يحفظ لنا هويتنا ويصون لنا تواجدنا كأمة لها تاريخ وحضارة في زمن العولمة والحداثة، وتعرف بلادنا في السنوات الأخيرة تنظيم مهرجانات وملتقيات ذات طابع يهتم بالفنون الشعبية والتراث ككل وذلك في عدد من المدن والقرى، تشرف عليها إما وزارة الثقافة والسلطات المحلية والمجالس المنتخبة أو المجتمع المدني من جمعيات ممارسة لهذا التراث، بل تشكل إلى جانب ذلك محطات لتعميق معرفة الباحثين والأجيال الصاعدة بالموروث الفني المغربي المتنوع. 

ويعتبر الملحون من أغزر الفنون والآداب الشعبية إنتاجا، وأوسعها انتشارا بين مختلف شرائح المجتمع المغربي، نظرا لأهمية مضامينه، وتنوع أشكاله وروعة إيقاعاته، ومستوى لغته الواقعة وسطا بين الفصحى والعامية، ولعل هذا التميز الذي يتفرد به الملحون هو ما جعل هواته والمعتنين به وعشاقه عامة، وحتى بعض شعرائه يتجاوزون الانتساب لطبقة العامة إلى فئات العلماء والحكام مهتمين به طربا وإنشادا وبحثا وإبداعا كذلك.

ومند سنوات خلت فكرت الجمعية الرودانية لهواة الملحون بتارودانت في مبادرة تروم التفاعل الايجابي والبناء مع فن الملحون بغزارته وتنوعه وتجدره في وجداننا الجماعي، وانطلاقا من هذه الهواجس جاءت فكرة ملتقى رودانة لفن الكريحة والملحون، لتجيب على بعض هذه الملاحظات ولتقييم المقارنة فيما بين طريقة تعاملنا مع تراثنا الفني المغربي في بعض تجلياته، وبين تعامل أمم أخرى مع ارث أجدادها، وكان إصرارنا الملح على وضع وتوثيق فنون أخرى على هامش اشتغالنا بفن الملحون من قبيل : الدقة، عيساوة، حمادشة، هوارة، كناوة … الخ.

سعادتنا الكبيرة هاته السنة تمثلت في الشراكة الفعلية التي جمعتنا صحبة الجمعيات الوطنية لفن الملحون وتوقيع اتفاقية مع كل من جمعية فضاء مكناس لطرب الملحون وجمعية سبعة رجال لفن الملحون بمراكش وجمعية برقية لطرب الملحون بأزمور.

ghjkll

أهداف الملتقى :

·         خلق أداة فعالة تخدم تنمية وإنعاش القطاع الثقافي والسياحي بتارودانت.

·         تقديم طبق فني رفيع الجودة يستجيب لذوق الجمهور ويمكنه من اكتشاف جمالية هذا الفن.

·         توفير إطار علمي يلتقي خلاله المهتمون بهذا اللون الفني دراسة وتوثيقا.

·         إظهار ما تزخر به مدينة تارودانت من تراث.

·         خلق تنمية الدوق، وتربية الحس الجماليين لدى الساكنة والمحبين.

ffffff-copie-1

ورقــــــــــــــــة تقنيــــــــــــــــة

 

الاســــــــــــم : ملتقى رودانة لفن الكريحة والملحون

الزمــــــــــان : 7-8-9 اكتوبــــر 2011

المكــــــــان : تارودانت

§         السهرات : ساحة 6 نونبر

§         احد رياضات مدينة تارودانت (خاصة) فقرات تكريمية

المشاركـون : تكوين جوق موحد من الجمعيات الموقعة للاتفاقية وهي :

·         الجمعية الرودانية لهواة الملحون (تارودانت)

·         جمعية سبعــة رجال للملحون (مراكش)

·         جمعية فضاء مكناس للملحـون ( مكناس)

·         جمعية برقيـة لطرب الملحون (ازمور)

المنشدون بالساحة الوطنية

·         حكيمــــــة طارق : مكنـــاس

·         عبــــد العالي بريكي : ارفـــود

·         محمد العبـــــدلاوي : مكنـــاس

·         مولاي اسماعيل السلسولي : اسفــــي

·         عائشــــــة سهوم : الصويــرة

·         محمــــــد الوالي : مكنـــاس

المحاضرون

·         محمـــــد الكوزي : فــــاس

·         نورالديــــن شماس : مكنـــاس

·         محمـــــد الراشق : مكنـــاس

·         محمد أمبن العلوي الديبي : مكنــاس

·         تسيير الندوة م إدريس جبلي من مراكش

Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans أخبار فنية
commenter cet article
4 septembre 2011 7 04 /09 /septembre /2011 17:11

برنامج للأذن ذاكرة  يحتفي  بالفنان الأستاذ

عبد النبي الجراري

 

ضمن البرامج التي تعيد شريط الذكريات للأرشيف الصوتي لدار الإذاعة المغربية، وتقرب المستمع المتذوق للفن الرفيع، أيضا البرامج التي تهتم بالفنون والثقافة المغربية، برنامج * للأذن ذاكرة * الذي يسلط الضوء على رواد الحركة الفنية الثقافية المغربية، حلقة امس 3 شتنبر 2011 كانت مخصصة للفنان وأستاذ الأجيال عبد النبي الجراري، الذي هو من مواليد مدينة الرباط عام 1924، كانت بداياته الأولى مولعا بالموسيقى والغناء، تتلمذ الأستاذ عبد النبي الجراري على يد الشيخ البارودي ومرسي بركات...

 

abde.jpg

الفنان الأستاذ عبد النبي الجراري

 

في تقديم لهذا الفنان الألمعي يصرح معد البرنامج الأستاذ محمد الغيداني ما يلي : " يعتبر الفنان عبد النبي الجراري أحد الأسماء والنجوم التي تلألأت في سماء الأغنية المغربية، فقد برزت موهبته مبكرا حيث كان منذ صغره محبا للموسيقى والغناء وكان  يتردد مساء كل جمعة إلى ساحة المشور السعيد بالرباط، حيث كانت فرقة الخمسة وخمسين تعزف للعاصمة الرباط معزوفات ومقطوعات موسيقية في عهد جلالة الملك المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، وكان ذلك في سنوات الأربعينيات ...أبى الأستاذ عبد النبي الجراري إلا أن تكون لدية ثقافة أكاديمية وملما بقواعد الموسيقى، ..ويسجل التأريخ الفني المغربي أنه أول من أسس جوقا موسيقيا عصريا أطلق عليه إسم * جوق الاتحاد الفني الرباطي عام1947* رفقة الأستاذ عبد القادر الراشدي الذي أسس هو أيضا جوق التقدم.. أحيى جوق الاتحاد الفني الرباطي سلسلة من السهرات والحفلات الفنية، وانطلاقا من الإذاعة المغربية ( راديو ماروك ) وقت ذاك، بدأت نغمات ومعزوفات جوق الجراري تصل إلى المستمعين تثير انتباههم بنفسها العصري في انصهارها مع مقامات الموسيقى العربية وخصائص الهوية التراثية المغربي في أصالتها وتنوع إيقاعاتها وزخم تنوعها ".

وضمن البرنامج تمت الإشارة إلى وثيقة صوتية لبرنامج * أنغام الأمس واليوم * الذي كان يعده ويقدمه الفنان الإذاعي الراحل محمد أبو الصواب ، حيث قدم لنا أطباقا من الشهادات في حق الفنان الأستاذ عبد النبي الجراري، كان أولها الفنان الراحل أحمد بنموسى الذي أدلى بشهادته في حق الفنان الأستاذ عبد النبي الجراري ما يلي : "  تعرفت على الفنان الأستاذ عبد النبي الجراري عام 1947 في الوقت الذي أسس فيه جوق الاتحاد الفني الرباطي ، والذي كان يضم فنانين منهم الأستاذ عبد القادر الراشدي واسماعيل أحمد، وعمر العوفير، والحبيب الشراف،... وعدد من الموسيقيين الذين التحقوا بالإذاعة أواخر الأربعينيــــات ( 1947 - 1948 )، وبدأ في التلحين براديو ماروك وقت ذاك، أيضا كان ينظم أربع حفلات في الشهر لا تتجاوز مدتها الزمنية ساعة واحدة ، وكلها من ألحانه وأدائه، كان أيضا يعزف على جل الآلات الموسيقية كالقانون والأكرديون  والبيانو والكمان."

الأستاذ المهدي زريوح في شهادته في حق الفنان الأستاذ عبد النبي الجراري : " الأخ والأستاذ عبد النبي الجراري من عائلة كريمة ،دخلت التاريخ ،...كان جده من خدام العرش، ورجال أوفيا للوطن.. تعلق بالموسيقى وتتبع أخبارها وأنفق عليها من ماله الخاص لأجل الوصول وتحقيق الهدف الذي كان يتوخاه ".

ويضيف الأستاذ محمد الغيداني معد برنامج * للأذن ذاكرة * : " يقول المهتمون أن الأستاذ عبد النبي الجراري سبق عصره بانفتاحه على تركيبات موسيقية لم تكن مألوفة في الأذن المغربية ، غيرأنها سرعان ما فرضت نفسها، وأثبت صواب اختياره الفني وسعيه للتحديث والعصرنة، إن ألحانه مثل ( ابتسم يا غزال/ اذكري لإسماعيل أحمد / رفيقتي بمحمد علي  / يا حبيب القلب وحسبتك لعبد الهادي بلخياط/ كان قلبي هاني للمعطي بنقاسم ....)هذه الأغاني مازالت محتفظة بقيمتها المتجددة."

وعن الحركة الفنية السائدة آنذاك في مغرب ما بعد الاستقلال يتحدث الأستاذ عبد النبي الجراري في هذا الصدد حيث يقول : " الحركة الفنية المغربية كانت كمثيلاتها... بدأت انطلاقتنا كمواطنين ساهمنا  بالريشة بالعود بالوتر ضد الاستعمار، كنت أول من أسس جوق الاتحاد الفني الرباطي عام 1947، كان بمعيتي إخوة الذين أصبحوا أعمدة وهذا شيء يشرفني عبد القادر الراشدي ، محمد بنعبد السلام ومن ضمنهم مجموعة أخرى... في فترة ما بين 1947/ 1955 كل واحد منا  يكتب لنفسه، يلحن لنفسه، يغني لنفسه، لأن الظروف كانت مستقرة سواء من ناحية الأداء والكلمات والألحان، كانت هذه مرحلة دقيقة جدا، كنا نحارب فيها حيث كانت دار الإذاعة  الوطنية تسمى ( بإذاعة راديو ماروك ) في سنة  1955 كانت مجموعة من الرواد والموسيقيين الذين تجندوا وساهموا في بناء وإبداع قاعدة فنية، هنا بدأت انطلاقة التغني بأغنية مغربية فتية، وكانت ظروف العمل قاسية، كان الرقيب يصول ويجول من أجل طمس النهضة الموسيقية الفنية،  لكن بروح مغربية عالية ومثابرة وشجاعة عالية، اخترقنا الطريق المنيع وساهمنا في الميدان بالنشيد بالأغنية رغم عدم توفر الإمكانيات المادية والتقنية ".

الأستاذ عبد الله عسري يدلي بشهادته في حق الأستاذ عبد النبي الجراري : "  العلاقة الوطيدة التي نشأت مع الأستاذ عبد النبي الجراري عام 1967 والتي جعلتني من المقربين له، أولا  من حيث النصوص الشعرية الجادة سواء على مستوى القدماء أو الحديثين مثلا ابن زيدون، جميل بثينة من خلال الموشحات، شاعر الحمراء محمد بنبراهيم، أبو القاسم الشابي، إدريس الجاي، المهدي زريوح، جل الكتاب الذين تعامل معهم عرفوا بميلهم للطبيعة كما كان استاذ عبد النبي الجراري عاشقا للطبيعة، وآصرة قوية باختياره للنصوص التي عادة ما تكون مبنيا ، مثلا نشيد قومي لابد أن يتغنى بالطبيعة مثلا أغنية ( بلادي ) لعبد الهادي بلخياط، أما بالنسبة للألحان فالأستاذ الجراري تمتاز بتشخيص الكلمة مع الدقة في انفعالات الكاتب، فضرورة ملازمة الكاتب للملحن ، ولعل الأساتذة الذين تتلمذ على يدهم الأستاذ الجراري كانت لهم  تأثير على عطاءاته، بحيث نجد عمله يتسم بالمكونات المغربية مع الميل إلى الأنغام المغربية والتأثير الشرقي يكاد يكون غائبا، لكن  أحيانا ما نجد تسربات قليلة جدا... ".

الأستاذ الملحن محمد بلخياط : " أعتبر الأستاذ عبد النبي الجراري مدرسة قائمة بذاتها، حيث أنطلق من تجربتي الشخصية لأعطي مثالا على ذلك، في بداية السبعينيات ولجت المعهد الموسيقي للدراسة ، إلى جانب ذلك ولجت مدرسة أخرى مكملة لتكويني الموسيقي ويتعلق الأمر بمدرسة * مواهب * الذي كان يعده ويقدمه ويشرف عليه الأستاذ عبد النبي الجراري" .

الأستاذ الشاعر العربي بنتركة : " الأستاذ عبد النبي الجراري فيما يتعلق بالنمط الغنائي أو بالشكل العام لمسار الأغنية الجرارية إذا جاز التعبير قد أقصر كثيرا، لكن الحديث عن النبي الجراري هو حديث ذو شجون، لأنه ترك بصمات عدة على مستوى العطاء الموسيقي بصفة عامة، واللحني بصفة خاصة ، ما أود أن اقوله أو لأشير إليه ،دخلت مدينة الرباط كطالب بكلية الآداب وكانت لي ثمة علاقة بالصحف الوطنية ، وبالتالي المنتجين و المبدعين بالإذاعة والتلفزة المغربية، وكان هذا سببا رئيسيا في التعرف على مجموعة  من الملحنين ....وكان لي إشراف على صفحة فنية ثقافية  بصحيفة وطنية، حيث أجريت حوارا مع الأستاذ عبد النبي الجراري عبر ثلاث حلقات.. فاستخلصت من الحوار الذي أجريته معه أنه  قدم الكثير للميدان الفني، ويعتبر من الأوائل الذين اهتموا بحركة النهضة الموسيقية بالمغرب."

الأستاذ عزالدين منتصر : " يعتبر الأستاذ عبد النبي الجراري من أحد رواد الأغنية المغربية، ومن أحد الملحنين المرموقين الذين تركوا صدى كبيرا لدى الملحنين المغاربة، والذي يميز تكوينه لمدرسة تحمل إسم * مواهب * والتي كانت بمثابة برنامج تلفزيوني أسبوعي كان يقدم فيها مختلف المواهب التي اكتشفها، بما فيهم الأصوات الصاعدة والملحنين والعازفين وكذلك كتاب الكلمات، بالنسبة للعازفين تشكلت ثلاث أجواق التي مرت ببرنامج مواهب مثلا هناك بعض الأسماء اللامعة ، كـ :عبد الهادي بلخياط ، عبد الوهاب الدكالي، سميرة بنسعيد ،عزيزة جلال،  محمود الإدريسي...،على مستوى التلحين، هناك عبد اللطيف السحنوني، عبد القادر وهبي، أحمد السكوري، ومجموعة أخرى...، من ناحية كتاب الكلمات، فهناك عمر التلباني، وغيرهم ممن لا تحضرني الذاكرة....الأستاذ عبد النبي الجراري لديه طابع أكاديمي محض يمتاز بالجدية في اللحن ".

ويختم الأستاذ محمد الغيداني البرنامج بقوله أن الأستاذ عبد النبي الجراري يعتبر نموذجا فنيا نادرا في الاتزان والجدية وعزة النفس وعفة اللسان، ورغم حفلات الاحتفاء التي تقام على شرفه في بعض المهرجانات، فإنه في نظر العديد من متتبعي الحركة الفنية في المغرب، أنه لم ينل  بعد ما يستحقه من تكريم حقيقي يرقى لمستوى ما بذله من تضحيات وما قدمه من أصوات أغنت حقل الغناء والإنشاد في المغرب".

لم يخل جو البرنامج من الطرب من أعمال الأستاذ عبد النبي الجراري حيث استمتعنا بأغاني وخوالد أذكر لا الحصر منها " ( *يا حبيب القلب* / *أنت * أداء عبد الوهاب الدكالي، كلمات الشاعر ابو القاسم الشابي/ *نقلت عيوني هنا وهناك* من أداء الفنانة عزيزة جلال/ * رفيقتي* أداء الفنان محمد علي/ * حبيتو * اداء الأستاذ عبد النبي الجراري/ *ابتسم يا غزال* من أداء إسماعيل أحمد

 

28-06-2011-20_01_18.JPGالإعلامية سمية مدغري علوي

Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans أخبار فنية
commenter cet article
14 août 2011 7 14 /08 /août /2011 15:36

Sans titre-9

بمناسبة شهر رمضان الأبرك، وفي غمرة الاحتفالات التي تخلد ذكرى عيد الشباب المجيد ، والتي تتزامن مع ذكرى ثورة الملك والشعب ، تتشرف جمعية موازين مكنـاس للموسيقى بإقامة حفل فني صوفي كبير تشارك فيه فعاليات مكناس في مجال الموسيقــى الأندلسية بقيادة الأستاذ عبد الرحيم الخمسي ،وفن الملحون بقيادة الفنان المقتدر سعيد المفتاحي وذلك يوم الجمعة 18 رمضان الأبرك الموافق ل 19 غشت 2011 ، بقاعـة الحفلات المولى إسماعيل اروامزين مكناس، ابتداء من الساعة التاسعة والنصف مساء

Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans الموسيقى الآندلسية
commenter cet article
12 juillet 2011 2 12 /07 /juillet /2011 20:23

ssssss.JPG

 

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و بمناسبة عيد العرش المجيد ، نظمت الجامعة الوطنية لموسيقى الشباب و الطفولة تحت إدارة الأستاذ عبد الحميد بوجندار و بتعاون مع الوزارة الأولى، وزارة الثقافة، وزارة الشباب و الرياضة، و مجلس مقاطعة حي الرياض أكدال ، الدورة الثانية عشر  للمهرجان الوطني لموسيقى الشباب تحت شعار "الجهوية الموسعة غايتنا"  و ذلك بقاعة با حنيني بمدينة الرباط أيام 8،9 و 10 يوليوز 2011.

 789789-copie-1.JPG

 زكرياء الحداني و رضوان الديري.


المهرجان أبرز كما العادة الرعاية الملكية السامية و حرصه على دعم الشباب المبدع في مجال الأغنية الشبابية المغربية.

 

و قد عرفت مسابقة اختيار أحسن أغنية لهذه السنة مشاركة مكثفة للمتبارين من كل ربوع المملكة الذين قدموا أجود إبداعاتهم أمام الجمهور الشغوف و لجنة التحكيم المقتدرة التي ضمت الملحن الكبير عزيز حسني و كاتب الكلمات المرموق أحمد وهبي بالإضافة لمدير المهرجان عبد الحميد بوجندار، و قد عاد لقب هذه السنة و بدرجة الامتياز لمدينة مكناس لممثليها الفنانان المتألقان زكرياء الحداني و رضوان الديري و ذلك عبر قطعة "صرت غريب" . و هي أغنية من كلمات زكرياء الحداني، ألحان و أداء رضوان الديري و توزيع بدر المخلوقي.

 

الرتبة الثانية فكانت من نصيب ممثلي مدينة أكادير، كريم و زكرياء عبر قطعة "صاحبي".

وفازت إنصاف الرحيمي من ورززات بالرتبة الثالثة عن مشاركتها بقطعة "اككيم اليتيم".

 4.JPG

 زكرياء الحداني و رضوان الديري يتسلمان والفنان الكيبر الأستاذ عزيز حسني.


من جهة ثانية فقد تميزت هذه الدورة بالمشاركة المتميزة للعاصمة الإسماعيلية و ذلك من خلال الشاب العريف، سناء شفيرة، إيمان بلفقير، مليكة قدا بالإضافة للحضور الوازن لألمع الفنانين المغاربة أمثال محمد رضا، ،كريمة كويت، صلاح الدين محسن،إيمان قرقيبو، بدر سلطان،زكرياء الغفولي ، الكوميدية رشى ، أمال بوجندار ، عثمان زيمو ، دنيا باطما ، معتز أبو الزوز، يوسف العلوي ، فؤاد الحماني ، مريم الشجري ، مريم هلال ، بشرى خالد ، مريم الفرسيوي ، جيهان حمدي و الشاب العريف
5.JPGmolta9a-215.jpg
4444.JPG
78787.JPG
زكرياء الحداني و رضوان الديري
Repost 0
13 juin 2011 1 13 /06 /juin /2011 01:49

230869_130132650397729_100002029853816_217090_32704_n.jpg

الفنانة الصاعدة صاحبة الصوت المتميز سناء اشفيرة

Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans فن الملحون
commenter cet article
12 juin 2011 7 12 /06 /juin /2011 17:37

251184_206355436076147_100001050769799_612690_2653894_n.jpg

الشاعر الغنائي الأستاذ رابح التيجاني

ولد سنة 1950 بمدينة مكناس بالمغرب. حصل على دبلوم المدرسة الوطنية للإدارة العمومية سنة 1975، ثم على الإجازة في اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط سنة 1984، كما أحرزعلى ديبلوم الدراسات العليا في اللغة العربية وآدابها تخصص أدب حديث  من الكلية نفسها سنة1997 بعد مناقشة رسالة جامعية في موضوع :" صورة الغد في الشعر العربي الحديث بالمغرب 1944 - 1987 " تحت إشراف الأستاذ الدكتور عباس الجراري ،عمل منذ 1975 كإطار بالمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضـــــــــاء جيش التحرير بالرباط

وتقاعد مع مستهل سنة2011

166235_164431736935184_100001050769799_337059_1570608_n.jpg


بدأ النشر سنة 1971 بظهور قصيدته «سيزيف» بجريدة العلم ، وقد التحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1973.

       يتوزع إنتاجه بين الشعر، القصة القصيرة والدراسة النقدية. وقد نشر كتاباته بعدة صحف ومجلات: العلم،الاتحاد الوطني ، المحرر، البيان، البلاغ المغربي، الاختيار ، آفاق، الزمان المغربي، السؤال، الحياة الثقافية (تونس) ، الثقافة ( سوريا)السفير المكناسي، نجمة…وأذيعت كثير من قصائده الوجدانية ببرامج  منها "حدائق الشعر " الذي كان ينجزه الشاعر الراحل محمد بنعمارة.

163219_164436673601357_100001050769799_337092_5895184_n.jpg


 له مقطوعات شعرية يتغنى بها صفوة  من المطربين المغاربة ،منها قصيدة "طنون" من غناء المطرب نعمان لحلو وقصيدة "غد الأفراح "يؤديها المطرب ابراهيم بركات وهي من ألحان الفنان محمد التيجاني و مقطوعة زجلية تحت عنوان "أغصان الزيتون "تغنيها المطربة نعيمة سميح ،ومقطوعة "مودة "يغنيها الفنان محمد رضا من ألحان الاستاذ نعمان لحلو وقصائد ومقطوعات أخرى.

230296 201930266518664 100001050769799 582911 1268073 n الشاعر الغنائي الأستاذ رابح التيجاني

Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans إبداع
commenter cet article
12 juin 2011 7 12 /06 /juin /2011 14:16

225736_166416643417866_100001485955514_411334_5353356_n.jpg

الجمعية المراكشية لإحياء التراث الصوفي الشعبي تكرم الشيخ المقدم محمد السميلي أحد رموز الطريقة العيساوية بمدينة مراكش

 


 

  

طائفة الحاج باكرو للفن العيساوي المراكشية برآسة المقدم سيدي محمد بلحاج التي أحيت حفل التكريم أتناء أداء للمحتفى به المقدم محمد السميلي الملقب ببلحاج ذكرة عيساوية في قصيدة رائعة فى مدح خير البشر سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)

225659_166416573417873_100001485955514_411333_4643522_n.jpgالشيخ المقدم محمد السميلي الملقب ببلحاج أحد رموز الطريقة العيساوية بمدينة مراكش

 

Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans عيساوة
commenter cet article
11 juin 2011 6 11 /06 /juin /2011 03:38

255095_204709989571924_165109116865345_555701_2849260_n.jpg

اللهم إشفي الصديق العزيز الفنان الكبير مصطفى سلمات و اشفي جميــــع مرضانا ومرضى المسلمين يا رب العلمين وألف شكر الإعلامي المتميز الأستاذ عثيق بن الشيكر الآصيل على حلقة يوم الجمعة 10 / 07 / 2011 من برنامجه الناجح (( مسار)), إنها لحضة وفاء رائعة بمتياز, فتحية حب منا وإحترام لهذه الوقفة الجميلة في مسار حافل بالعطاء
254050_204709899571933_165109116865345_555696_5327898_n.jpg
الفنان الكبير مصطفى سلمات
Repost 0
Published by Les Passeurs D'Arts - dans أخبار فنية
commenter cet article